بيان لبلدية الغبيري…هذا ما تضمنه

أعلنت بلدية الغبيري في بيان لها “وقف الاعمال كافةً على طريق عام الأوزاعي ورفع النفايات من “الوسطية” والإبقاء على رفع النفايات من داخل الأحياء ومن المكبات النظامية”.

وأوضحت في البيان حول تراكم النفايات وسط طريق عام الاوزاعي أنه “خلال الاشهر الماضية باشرت بلدية الغبيري في مشروع رفع مستوى الخدمات في طريق عام الأوزاعي والتي تشمل خدمات البنى التحتية وصيانة الوسطية الموجودة وإقامة سياج فاصل وإشارات للسلامة المرورية والمشاة وتركيب أعمدة الانارة العامة وتجميل الوسطية، حيث يعتبر هذا الطريق مدخلاً رئيسيا للقادمين إلى العاصمة بيروت أو المتوجهين نحو الجنوب ومناطق الشوف وعاليه الذين يعانون يوميا من فوضى التعديات على الطريق”.

وأضاف البيان: “من ضمن المشروع كان القرار بمنع رمي النفايات داخل الوسطية لما فيه من تشويه للمنظر العام والخطر على الصحة والسلامة العامة والمعالجة من خلال توزيع حاويات على جانبي الطريق وداخل الأحياء بحيث تقوم شركة “سيتي بلو” يوميا برفع النفايات من داخل هذه الاحياء ومن أمام المحال في ساعات محددة ليلا”.

وتابع: “لكن نتيجة رفض البعض للقرار وعدم التزام قرارات بلدية الغبيري لناحية النظافة العامة ورمي النفايات ضمن الحاويات المخصصة ورفض العديد من أصحاب المؤسسات التجارية اي تعاون واستمرارهم في تشويه وتلويث المنطقة، وافتعال إشكالات لاسيما التعرض اخيرا لورشة الاشغال في بلدية الغبيري من اصحاب المخالفات والتعديات على الطريق والارصفة وبعض أصحاب المولدات تحت عناوين لاثارة فتنة حول صور القادة والشهداء. إزاء ذلك، اتخذت بلدية الغبيري قرارها بوقف كافة الاعمال ووقف رفع النفايات من الوسطية والابقاء على رفع النفايات من داخل الاحياء ومن المكبات النظامية”.

وختم: “هذا القرار هو برسم الفاعليات الحزبية والاجتماعية والأهلية والرأي العام ولا عودة عنه إلا من خلال إعادة الأمور عشية الاشكال يوم 21 نيسان 2024 وإعادة الاعتبار لدور بلدية الغبيري في تنظيم الوسطية والتزام قراراتها حول جمع النفايات، إضافة إلى ضمانة سلامة شرطة وعمال البلدية”.