مؤشر BLOM PMI ينخفض إلى 48.9 نقطة في نيسان

– سجّل مؤشر مدراء المشتريات للبنان BLOM PMI أدنى قراءة في أربعة أشهر في نيسان 2024 بسبب انخفاض الطلبيات الجديدة والنشاط التجاري.

وعلّق المدير العام لبنك لبنان والمهجر للأعمال الدكتور فادي عسيران على نتائج المؤشر، فقال: سجّل مؤشر مدراء المشتريات انخفاضاً من 49.4 نقطة في آذار 2024 إلى 48.9 نقطة في نيسان 2024، مشيراً إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة في لبنان. ويتمثل السبب وراء الانخفاض في قراءة المؤشر الرئيسي في التراجع الملحوظ في مؤشري الإنتاج والطلبيات الجديدة بسبب ضعف مستوى الطلب وتراجع النشاط التجاري. ويمكن أن يُعزى هذا الانخفاض إلى تصاعد التوترات الجيوسياسية، لا سيما الحرب بين إسرائيل وقطاع غزة والاشتباكات على الحدود الجنوبية اللبنانية مع إسرائيل، الأمر الذي ألقى بظلاله على اليقين عند تقديم التوقعات الاقتصادية في لبنان.
أضاف: وعلى رغم هذه الرياح المعاكسة، كانت هناك بارقة أمل تتعلق بالمرونة، حيث استقرت أعداد الموظفين إلى حدّ كبير في نيسان 2024، الأمر الذي يشير إلى درجة من التكيّف في سوق العمل. وعلى رغم ذلك، يتمثل الشاغل الرئيسي في التوترات الجيوسياسية الملتهبة في المنطقة واحتمالية تأثيرها سلباً على توقعات الاستقرار والنمو الاقتصادي في لبنا”.

نتائج الاستبيان..

وهنا أبرز النتائج الرئيسية خلال شهر نيسان: أشارت نتائج المسح الأخير إلى انخفاض كميات المبيعات لدى شركات القطاع الخاص اللبناني في بداية الربع الثاني من العام 2024. وأشار أعضاء اللجنة إلى أن تصاعد التوترات الجيوسياسية زاد من المخاوف الأمنية محلياً وعلى مستوى المنطقة، ما أثنى بعض العملاء عن تقديم طلبيات جديدة. وانخفض إجمالي الأعمال الجديدة الواردة بأسرع وتيرة منذ بداية العام وحتى تاريخه. ولفت أعضاء اللجنة إلى أن انخفاض طلبيّات التصدير الجديدة بأسرع وتيرة منذ كانون الأول 2022 يعود إلى العوامل نفسها لانخفاض الطلبيات الجديدة. وأشاروا إلى أن ارتفاع تكاليف الشحن إلى أوروبا نتيجة تعطل خطوط الإمداد في البحر الأحمر أدى إلى انخفاض المبيعات الدولية.
وفي المقابل، تراجع النشاط التجاري لشركات القطاع الخاص اللبناني في نيسان 2024. وكان معدّل تراجع النشاط التجاري معتدلاً، ولكنه كان الأسرع في أربعة أشهر.