تركيا ستكمل عملها بمكافحة “الإرهاب” في سوريا

شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن مكافحة “الإرهاب”، على أن بلاده “ستكمل عملها في سوريا عندما يحين الوقت المناسب”.

وفي خطاب وجهه للشعب التركي عقب رئاسته اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، قال أردوغان: “بكل تأكيد عندما يحين الوقت والساعة، سنكمل عملنا في سوريا، والذي ترك غير مكتمل بسبب الوعود التي قطعها حلفاؤنا ونكثوا بها”.

وأضاف أردوغان: “أريد أن يكون الأمر معلوما، طالما أن بي كي كي (حزب العمال الكردستاني) يجد لنفسه متنفسا في العراق وسوريا لا يمكن أن نشعر بالأمان إطلاقا”.

وأكد أن “الإرهابيين في جبال قنديل وفي شمالي سوريا سيواصلون التدخل ضد تركيا وفي سياستها وضد مواطنيها بكل فرصة”، موضحا أن أي دولة لا تقبل بهذا الأمر.

وتنفذ تركيا عمليات لمكافحة “بي كي كي” الذي يستهدف قواتها ومواطنيها، وينشط بعدة دول بالمنطقة بينها سوريا والعراق وإيران.

ويتخذ “بي كي كي” من جبال قنديل شمالي العراق معقلا له، وينشط في العديد من المدن والمناطق والأودية، ويشن منها هجمات على الداخل التركي.